الجمعة , أبريل 26 2019
الرئيسية / مقال / الملف المخابراتي آخر أوراق نظام الأسد

الملف المخابراتي آخر أوراق نظام الأسد

الشرق نيوز
فراس علاوي

الملف المخابراتي آخر أوراق بشار الأسد..
خلال سنوات الثورة السورية ومن أجل الحصول على دعم بعض الدول قدم نظام الأسد الكثير من التنازلات سياسياً وإقتصادياً ..
إيران كانت هي صاحبة حصة الأسد من هذه التنازلات من خلال السيطرة على الكثير من المناطق الاقتصادية وربط إقتصاد نظام الأسد بها من خلال اتفاقيات اقتصادية تجعل من الاقتصاد السوري تابعاً لإيران ولسنوات ..
روسيا هي الأخرى كان لها نصيب من هذه التنازلات عبر صفقات الغاز والفوسفات ومطار حميميم وغيره من الاتفاقيات الاقتصادية والوعود بمنحها امتيازات مستقبلية، عدا عن المكاسب السياسية التي حققتها على مدى سنوات بمافيها تسويق أسلحتها عبر تجريبها على الأرض السورية والإمساك بالورقة السورية كورقة ضغط وتفاوض تلوح بها في وجه الغرب..
بعد هدوء الجبهات بدا الوضع السوري يتجه نحو الحل السياسي وهو مادفعت باتجاهه أمريكا وأوربا ، روسيا التي خسرت من أجل تدعيم موقفها في سوريا والتي وجدت نفسها غير قادرة على إكمال الطريق وحيدة في ظل إنسداد أفق إعادة الإعمار وعدم قبول أمريكا وأوربا المشاركة فيه قبل الحل السياسي ، بدأت بالبحث عن مخرج حقيقي لأزمتها السياسية من خلال إيجاد مقاربة سياسية في سوريا ..
الخلاف الروسي الإيراني في سوريا يتمحور حول شخص بشار الأسد ففي حين تحرص إيران على بقاء بشار الأسد في رأس هرم السلطة لايجد الروس مانعاً في مناقشة هذا الأمر ووضعه على طاولة البازار السياسي ..
هذا البازار الذي بدأه الروس بتفكيك ملف المخابرات السوري والذي كان يشكل حجرة عثرة أمام الإسرائليين للتحرر من الخيوط التي كانت تملكها بعض شخصيات النظام السوري والتي كانت تعتبر حتى فترة قصيرة من الزمن أحد اهم أوراق التوازن مع إسرائيل والحوار معها ..
الدبابة التي تم تسليمها منذ سنوات وبقايا أشلاء الجندي الاسرائيلي (زخاري بوميل) هي أوراق ضغط قام الروس بتجريد نظام الأسد منها وكأنهم ينزعون عنه آخر أسلحته التي يملكها ، والتي لم يتبق منها سوى القليل كجثة الجاسوس الاسرائيلي إيلي كوهين والتي ستكون نهاية الملف الاستخباراتي السوري وبالتالي إغلاق صفحة النظام بشكل كامل والبحث عن شكل جديد للعلاقات في المنطقة ..
الأمر ذاته يدعم بنيامين نتنياهو في حملته الانتخابية حيث يسعى الروس لعقد صفقة ما ، تبقي الروس على سواحل المتوسط دون مضايقة إسرائيلية وانزعاج أمريكي عربون هذه التوافقات سيكون حل سياسي يفضي لبقاء هيكل النظام مع تغييرات في قيادته تضمن تهدئة الوضع على الأرض مع أخذ مطالب السوريين بعين الإعتبار حيث راهن الروس منذ بداية تدخلهم على عامل الوقت والإجهاد الذي سيصيب السوريين بعد سنوات من الحرب للوصول إلى حل تصيغه روسيا بمايضمن مصالحها ….
مايعيق الوصول لمثل هكذا حل مدى القبول الأمريكي به وقدرة الروس على إخراج الإيرانيين من الملف السوري سواء كان توافقاً سياسياً أو من خلال فرض سياسة الأمر الواقع ….

شاهد أيضاً

التحالف الروسي الإيراني في سوريا نقاط القوة والخلاف (صراع الأجنحة داخل النظام السوري )

الشرق نيوز فراس علاوي عائشة صبري التحالف الروسي الإيراني في سوريا “نقاط القوة والضعف” صراع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 4 =