الأربعاء , ديسمبر 19 2018
الرئيسية / تقارير واخبار / شرق ديرالزور..الموت جوعا سياسة قسد الجديدة

شرق ديرالزور..الموت جوعا سياسة قسد الجديدة

رائد العلي 
خاص للشرق نيوز
التجويع حتى الموت .. سياسة قسد الجديدة

ما تشهده  مناطق سيطرة تنظيم داعش في ريف دير الزور ومنها ” السوسة ، الشعفة ، هجين ” من حملة عسكرية من قبل التحالف الدولي ومليشيا قسد و مجازر التحالف عبر طائراته و قصف مدفعي من ميليشا قسد لم  يعد حرباً على تنظيم داعش  إنما  تحول إلى مقبرة جماعية للمدنيين وحروب إنتقامية من أهالي المنطقة و النازحين إليها .
فمع القصف و القتل و الدمار واستهداف المشافي و المستوصفات و منازل المدنيين ، فقدت كامل المستلزمات الطبية و الدوائية التي يملكها الأهالي أو التنظيم فكان سبباً إضافياً لازدياد عدد القتلى المدنيين .
تتبع ميليشيا قسد ومن خلفها التحالف سياسة التجويع بحق المدنيين كإجراء عقابي  كما استخدمها النظام في كافة الأراضي السورية . 

فالأوضاع الإنسانية بالمنطقة تصل للكارثية حسب مصدر للشرق نيوز فقدت كامل المواد الغذائية من الأسواق و المحال التجارية و معظمها أغلق لعدم وجود أو دخول اي شيئ الى هذه المناطق  حيث وصل سعر مادة ” السكر ” 10000ل.س ، و ” حليب البقر وصل لسعر 15000ل.س ، أما مادة ” الطحين ” فوصل سعر الكيس 150000ل.س ،  وندرة وجوده حيث استهلكت كامل الكميات المخزنة فمنذ شهرين و العائلات  تأكل ما يسمى ” الحمكة ” وهي من النباتات  و ينهي المصدر معلومته  من داخل ” السوسة ” حيث قال  ”  اللي عندو من زمان ياكل واللي ماعندو الله يعينو “مما يهدد بمجاعة حقيقية وكارثية على الأهالي المدنيين .

واتى هذا التدهور مع ازدياد التضييق الأمني من تنظيم داعش ، و منع ميليشيا قسد عبور كافة المواد الغذائية و الطبية .  بعد حصارهم للشهر الخامس على التوالي ،
 
الجدير بالذكر ان آخر دفعة من المواد الغذائية و الطبية دخلت الى المنطقة منذ شهر وهي لا تتجاوز بضع سيارات بعد صفقة تبادل بين تنظيم داعش و ميليشا قسد حيث أفرج التنظيم عن مجموعة من العناصر الذين اسرهم ضمن المعارك مقابل دخول سيارات تحمل مواد غذائية و طبية

شاهد أيضاً

حكومة نظام الأسد..بعد أكبر قرص شنكليش تخطط لإطلاق قمر صناعي

الشرق نيوز مايا درويش أثار تصريح وزير الاتصالات والتقانة في حكومة النظام إياد الخطيب ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + تسعة =