الإثنين , أكتوبر 22 2018
الرئيسية / تقارير واخبار / ضابط في نظام الأسد ..حاضر بالشرف وسجن بالسرقة

ضابط في نظام الأسد ..حاضر بالشرف وسجن بالسرقة

عندما تحاضر العاهرة بالشرف مثل ينطبق كثيرا على أفراد نظام الأسد الذي يضرب اركانه فساد كبير إضطر الروس من اجل إعادة تسويقه مجددا إلى دفعه لإعتقال عدد من رموز النظام من أجل تلميع صورته خارجيا حيث اطلق ماسمي حملة مكافحة الفساد ضمن أجهزة النظام نفسه ..
ولعل حادثة اللواء هشام تيناوي تعد تجسيدا حقيقيا لهذا الفساد وكيفية إدارته من قبل أجهزة النظام نفسها ، فبعد يومين من إلقاءه محاضرة في معهد تدريب الضباط حول تكريس ثقة الجمهور بالشرطة .
ألقت اجهزة نظام الأسد القبض على اللواء تيناوي وأودعته سجن عدرا المركزي بفضيحة كبرى هزت أركان وزارة داخلية النظام حيث اتهم التيناوي مع مدير مكتب وزارة الداخلية باختلاس مبلغ ملياري ليرة سورية من وزارة الداخلية ، هذا الاعتقال الذي أربك وزير داخلية النظام حيث طالته شائعات سارع لنفيها وتسببت في هروب عدد آخر من الضباط منهم اللواء خالد الخضر..
يذكر أن اللواء تيناوي هو احد أركان وزارة داخلية نظام الأسد حيث شغل عدة مناصب منها
مدير فرع الأنتربول في سوريا ، رئيس لجنة التنسيق بين وزارته ووزارة عدل النظام ونقابة المحامين وتعد إدارته لشؤون الضباط في وزارة داخلية النظام هي أبرز تلك المناصب التي تقلدها وهي المسؤولة عن ترفيع ونقل وتعيين الضباط في الوزارة وهي مصدر كبير للفساد حيث تتم عملية الترفيع والنقل والتعيين عن طريق الرشاوي والفساد المستشري ، الجدير ذكره أن فساد نظام الأسد ومؤسساته هو أحد أهم اسباب قيام الثورة في سوريا

شاهد أيضاً

العفو الدولية…التحالف الدولي يتحمل مسؤولية فيما جرى بمدينة الرقة

عقدت منظمة العفو الدولية في ‎بيروت مؤتمرا صحفيا بشأن حقوق الإنسان في ‎سوريا تحمل مسؤولية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × اثنان =