الإثنين , أكتوبر 22 2018
الرئيسية / تقارير واخبار / حلفاء الأسد يتخلون عنه …..

حلفاء الأسد يتخلون عنه …..

حلفاء بشار الأسد يتنصلون من دعمه
فيما يبدو أنه إسبوع التصريحات المتناقضة والمفاجئة ، أطل كل من وزيرخارجية روسيا سيرغي لافروف ، وحسن نصرالله أمين عام حزب الله اللبناني على الإعلام ليطلق كل منهما تصريحا مفاجئا وهما المعروفان بتأييدهما لنظام بشار الأسد وشخص رئيس النظام بشار الأسد بصورة خاصة
ففي تصريح صحفي لوزير خارجية روسيا لافروف وردا على ماتناقلته وسائل الأنباء العالمية حول إمكانية حدوث ضربة عسكرية أمريكية لنظام الأسد في حال لم يتوقف عن ارتكاب جرائمه في الغوطة وردا على تصريح هيلي مندوبة واشنطن في مجلس الأمن حول إمكانية الذهاب منفردة لعمل عسكري في حال لم يتفق مجلس الأمن على قرار بمايخص الوضع في سوريا
قال لافروف إن العواقب ستكون وخيمة في حال أصيب أحد من الرعايا الروس في سوريا وهو بذلك ينأى بنفسه عن أي إحتمالية للرد على إستهداف النظام أو أي من مرتكزاته وهو مايعتبر تخلي عن الدفاع عن نظام الأسد في حال تم استهدافه من قبل الأمريكان وبالتالي عدم إنجرار روسيا لصدام عسكري مع الأمريكان في سوريا
من جهة ثانية صرح حسن نصرالله أحد ابرز حلفاء نظام الأسد بأنه يقاتل في سوريا من أجل المذهب الشيعي ودعم الشيعة وليس من أجل بشار الأسد وبالتالي فهو يؤكد حقيقة وجوده في سوريا ، وأن وجود الشيعة ونشر المذهب الشيعي في سوريا هو أهم من الدفاع عن بشار الاسد كشخص
يذكر بأنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها رأس النظام السوري لإهانات من هذا النوع فقد تكررت كثيرا خلال فترة الوجود الروسي في سوريا تصريحات وتصرفات السياسيين والضباط الروس المهينة لبشار الأسد فيما لايزال مؤيدو النظام يتحدثون عما يسمى سيادة وطنية

شاهد أيضاً

العفو الدولية…التحالف الدولي يتحمل مسؤولية فيما جرى بمدينة الرقة

عقدت منظمة العفو الدولية في ‎بيروت مؤتمرا صحفيا بشأن حقوق الإنسان في ‎سوريا تحمل مسؤولية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين + ثلاثة =